دولي

أزمة؛ الاتحاد الأوروبي يعلن احتمالية مغادرة بريطانيا دون اتفاق.. وماي: نحن الآن في لحظة اتخاذ قرار

الاتحاد: لا يمكن التفاوض مجددا على اتفاق الخروج

أزمة؛ الاتحاد الأوروبي يعلن احتمالية مغادرة بريطانيا دون اتفاق.. وماي: نحن الآن في لحظة اتخاذ قرار

بروكسل – مسار 24

أثارت بريطانيا أزمة داخل الاتحاد الأوربي، بسبب طلب رئيس حكومتها تريزا ماي تأجيل مغادرة الاتحاد 3 أشهر، وهو ما يلزمها المشاركة في انتخابات الاتحاد المقرر انعقادها في مايو/أيار المقبل.وهو ما دعا الاتحاد الأوروبي إلى اعلانه عقب إنعقاد قمة أزمة في بروكسل أن بريطانيا قد تغادر التكتل دون اتفاق في 12 ابريل/نيسان المقبل إذا رفض مشرعوها الأسبوع القادم دعم الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع بروكسل.
كما أمهل الاتحاد مايحتى 22 مايو/أيار للمغادرة إذا فازت بموافقة البرلمان على اتفاق الانسحاب.
ولفت الاتحاد الأوروبي إلى أنه لا يمكن التفاوض مجددا على اتفاق الخروج، منوها إلى استمرار العمل على الاستعدادات الخاصة باحتمال الانسحاب دون اتفاق.
وقالت ماي، في تصريحات صحفية، أنها ترحب بقرار الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلادها من التكتل، مؤكدة أن لدى المشرعين البريطانيين خيارات واضحة الآن بشأن ما ينبغي عليهم فعله في المرحلة المقبلة.
وأعربت مايعن آملها في الاتفاق، وقالت نحن الآن في لحظة اتخاذ القرار“.

وتابعت مايفي تصريحاتها: اعتقد بأنه من واجب البرلمان البريطاني احترام نتيجة الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي والذي جاء لصالح الانسحاب.
يشار إلى أن مجلس العموم البريطاني رفض مجددا في الـ12 من الشهر الجاري اتفاق بريكست المعدل بشأن شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي الذي طرحته مايما اضطر الاخيرة لطلب تأجيل موعد خروج لندن عن الاتحاد الاوروبى والذى كان مقررا فى 29 الشهر الجارى ولمدة ثلاثة أشهر، لكن هذا الأمر دونه عقبة قانونية وذلك أن الانتخابات التشريعية الأوروبية ستجري من 23 وحتى 26 مايو/أيار وبقاء بريطانيا في الاتحاد لما بعد هذا التاريخ يحتم عليها المشاركة في هذه الانتخابات.

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. Wow that was odd. I just wrote an incredibly long comment but after I clicked submit my comment didn’t show up. Grrrr… well I’m not writing all that over again. Anyhow, just wanted to say wonderful blog!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق