سورية

أهالي الجولان السوري: لن نتنازل عن ذرة تراب.. ويؤكدون: ترامب أرعن.. وتصريحه أحمق وغير مسؤول

ممارسات كيان الاحتلال الصهيوني لن تستطيع تغيير هوية الجولان العربية السورية

أهالي الجولان السوري: لن نتنازل عن ذرة تراب.. ويؤكدون: ترامب أرعن.. وتصريحه أحمق وغير مسؤول

وكالات – مسار 24

استنكر أهالي الجولان السوري المحتل، بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول الجولان العربي السوري، مؤكدين أنه بلا قيمة، وأن الجولان عربي سوري وجزء لا يتجزأ من الدولة السورية.

وقال أهالي الجولان السوري المحتل، في وقفة احتجاجية، اليوم السبت، في قرية بقعاثا المحتلة، على أن إعلان ترامب خرق للقوانين والمواثيق الدولية والقرارات الأممية، الصادرة حول الجولان المحتل، ولا سيما القرار رقم 497 الذي يعتبر الجولان ارضا سورية محتلة، وأن جميع إجراءات الاحتلال بحقه باطلة ولاغية.

وجدد المشاركون، تمسكهم بهويتهم العربية السورية، وانتمائهم لوطنهم سورية، ومواصلتهم الصمود وتشبثهم بأرضهم ومنازلهم، التي تحاول سلطات الاحتلال الصهيوني، مصادرتها وتهجيرهم منها بالقوة.

وبحسب ما ذكرته الوكالة العربية السورية للانباء – سانا، فقد أكد الشيخ جاد الكريم ناصر، أن اعلان ترامب باطل وغير شرعي، ولا أثر قانونيا له على الارض، لانه صادر عن جهة لا يحق لها مصادرة أراضي الآخرين بالقوة، لافتا الى ان اهالي الجولان أكثر صمودا وإصرارا، على إلحاق الفشل بكل المخططات، التي تحاول سلطات الاحتلال والإدارة الأمريكية، فرضها على أبناء الجولان بالقوة.

وأشار الشيخ عاطف درويش، الى ان أبناء الجولان لم ولن يتنازلوا عن ذرة تراب من الجولان المحتل، لأنها أرض الآباء والأجداد، ولا توجد قوة في العالم، تستطيع أن تسلبهم هذا الحق التاريخي

بدوره وصف الشيخ سلمان ايوب إعلان ترامب بالأحمق وغير المسؤول، ويخالف القوانين والقرارات الدولية، مبينا ان جميع إجراءات وممارسات كيان الاحتلال الصهيوني لن تستطيع تغيير هوية الجولان العربية السورية، وحقيقة حتمية تحريره وعودته إلى السيادة الوطنية السورية.

كما ندد الشيخ علي أبو جبل، بإعلان ترامب الأرعن، الذي يشكل اعتداء على سيادة الدول على أراضيها، ويأتي استكمالا للممارسات الصهيونية على الأرض، من خلال مخططاتها الاستيطانية، بهدف التضييق على أبناء الجولان المحتل، ومصادرة أراضيهم، في محاولة يائسة لإرغامهم على التسليم بسياسات سلطات الاحتلال الاستيطانية والقمعية، بحق أهالي الجولان السوري المحتل.

 

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

‫53 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق