ملفات

مشاهير بالسينما والدراما المصرية وحكاية ارتباط شخصياتهم بالجاسوسية والتخابر

الفنان المصري الراحل إيهاب نافع أنه قد نجح في خداع الكيان الصهيوني

مشاهير بالسينما والدراما المصرية وحكاية ارتباط شخصياتهم بالجاسوسية والتخابر

 

خاص – مسار 24

حكمت فهمي كانت واحدة من أشهر الراقصات والفنانات في فترتي الثلاثينات والأربعينات، كما أنها من أشهر الجاسوسات

في تاريخ مصر، التي صنعت فيلماً سينمائياً يروي قصته المثيرة يحمل اسمها وقامت ببطولته الفنانة نادية الجندي.

تربطها علاقة قوية بالجنود والضباط البريطانيين الذين كانوا يترددون عليها في الملهى الذي ترقص به في مصر، وبسبب ظروف

الحرب، سافرت إلى أوروبا، وتعرفت هناك على شاب ألماني أقنعها أنه مصري، غير أنه في الأصل جاسوس ألماني، حيث بدأ في عملية تجنيدها للعمل لحساب بلاده

عادت حكمت فهمي إلى مصر مع صديقها، لتبدأ عملية التجسس على البريطانيين، وكانت بالفعل تمد الألمان بمعلومات

هامة عنهم، حتى انكشف أمرها، وأوقعت بها القوات البريطانية هي وصديقها الألماني، وتم سجنهما بدلاً من إعدامهما، وذلك بعد كشفهما معلومات تخص الجيش الألماني.

الممثلة راقية إبراهيم اسمها الحقيقي هو راشيل إبراهام ليفي، مصرية الأصل وُلدت لأسرة يهودية، واشتهرت في فترتي

الأربعينات والخمسينات من خلال مشاركتها في بطولة العديد من الأفلام المصرية، وبعد ثورة 1952،هاجرت راقية إبراهيم إلى

الولايات المتحدة، حيث تزوجت هناك من رجل أعمال يهودي، وعملت في مجال التجارة، كما ربطتها اتهامات بالعمل لصالح الكيان الصهيوني، خاصة بعد اختيارها كسفيرة للنوايا الحسنة لهم.

كاميليا رغم ظهورها في العديد من الأفلام، إلا أن حياتها الفنية لم تسمتر إلا لأقل من 5 سنوات تقريباً، حيث رحلت عن

عالمنا في في ريعان شبابها حادثة طائرة، والتي أشيع أن سببها يعود لصراعات مخابراتية.

في المذكرات التي نشرها، الفنان المصري الراحل إيهاب نافع أنه قد نجح في خداع الكيان الصهيوني، وإقناع قادته بأنه عميل مزدوج، مشيراً إلى أنه كان صديقاً مقرباً لقائد القوات الإسرائيلية آنذاك، عزرا وايزمان، والذي كان يُسهل دخوله تل آبيب

كما أضاف إيهاب نافع أن إحدى المهمات االتي كلفته بها المخابرات المصرية كانت التأكد ما إذا كان الممر الذي تقيمه إسرائيل للطائرات السريعة قد تم إنشاؤه أم يتم الاستعداد له .

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق