مصر

رئيس البرلمان المصري يدعو الشعب المصري للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية

وقال: التعديلات الدستورية المقترحة لم تمس الباب الأول المتعلق بشكل الدولة

رئيس البرلمان المصري يدعو الشعب المصري للمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية

القاهرة – مسار 24

وجه رئيس مجلس النواب المصري الدكتور على عبد العال، للمشاركه في الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، التي استقر عليها المجلس، اليوم الثلاثاء.

قال عبد العال: أحب بكل صدق وأمانة أقول إن مسئولية إدارة البلاد في مثل ظروف منطقتنا والوضع الذى كان موجوداً من بعد 2013 خاصة الظروف الاقتصادية الخانقة كانت أشبه بالمهمة المستحيلة، وأن من يقبل ذلك كان يدرك حجم الصعوبات الجسيمة التي تواجهه، لكنه قدر الرجال المخلصين الأوفياء.

مضيفا: أن اجتياز مصر مرحلة تثبيت أركان الدولة، وبناء مؤسساتها، والتنمية الشاملة والمستدامة، والإصلاح التشريعى والاقتصادي، والرعاية الاجتماعية، لم يكن وليد الصدفة أو الحظ، بل كان بجهد وعرق وقرار شجاع، وإرادة صلبة لا تلين، فباسمى واسمكم أتوجه بكل تحية وتقدير للقيادة السياسية التي تحملت، ووعدت فأوفت.

لافتا الى ان التعديلات الدستورية المقترحة لم تمس الباب الأول المتعلق بشكل الدولة، أو باب المقومات الأساسية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، ولا الباب الذهبى المتعلق بالحقوق والحريات والواجبات العامة، إنما ارتكزت على الإصلاح السياسى بإدخال بعض التعديلات على باب نظام الحكم، وهى تعديلات لا تخلو من مكاسب اجتماعية وسياسية ستنعكس حتماً على الأداء والنتائج الاقتصادية.

وقال عبد العال: قلت مرارًا أن اختزال التعديلات في زيادة عدد سنوات الرئاسة من أربع سنوات إلى 6 سنوات أمر غير موضوعى ومتحيز، ونحن كانت لدينا الشجاعة الكافية لنقول أن مدة 4 سنوات غير كافية للنهـوض بجامعة، فما بالنا بدولة وسط هذا المحيط الإقليمى الملتهب.

مؤكدا أن البلاد مرت بفترة عصيبة كانت وليدة تحديات جسيمة، انتفض فيها الشعب ضد محاولات تغيير هويته، واليوم فإننا على ثقة تامة من وعى المواطنين الذى سيحدد مستقبل البلاد، ويقودها نحو الأفضل.

ووجه حديثه في اجتماع الجلسة العامة للبرلمان المصري، للشباب بقوله: شباب مصر الكريم قلتها وأكررها، أنتم نصف الحاضر، وكل المستقبل، وكلى ثقة في مشاركتكم في إبداء الرأي في التعديلات الدستورية، وأدعوكم إلى المشاركة بكثافة للتعبير عن رأيكم.

مطالبا كافة أبناء الشعب المصرى مهما كان رأيهم في التعديلات سواء بالموافقة أو بالاعتراض على النزول للإدلاء برأيهم في الاستفتاء، ودعا وسائل الإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة إلى نشر التعديلات على أوسع مدى لإعلام الكافة بها.

كما دعا الهيئة الوطنية للانتخابات وبعد أن تتخذ قرارها بدعوة الناخبين للاستفتاء، أن تقوم بنشر قرار مجلس النواب بإجراء التعديلات في الجريدة الرسمية، لضمان ذيوع أحكامها وامتناع الجهل بها والقول بعدم العلم بها، وليعلم المواطنون ما هم مدعوون للاستفتاء عليه.

يشار إلى أن البرلمان المصري قد صوت على التعديلات الدستورية المقترحة، واسفرت نتيجة التصويت عن موافقة 531 عضوا، ورفض 22 عضوا، وعضو واحد ممتنع.

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق