فلسطين

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض: الاحتلال بدعم امريكي يواصل تنفيذ ما يسمى بصفقة القرن

سلطات الاحتلال أعلنت مخططا لإقامة 8600 وحدة استعمارية جديدة

المكتب الوطني للدفاع عن الأرض: الاحتلال بدعم امريكي يواصل تنفيذ ما يسمى بصفقة القرن

الأراضي المحتلة – مسار 24

أكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أن سلطات الاحتلال الصهيوني بدعم من الإدارة الأمريكية تواصل تنفيذ ما تسمى “صفقة القرن” الرامية لتصفية القضية الفلسطينية وتكثف مخططاتها الاستعمارية في الأراضي الفلسطينية المحتلة في انتهاك فاضح لحقوق الشعب الفلسطيني وقرارات الشرعية الدولية.

قال المكتب الوطني في تقريره الاسبوعي:
إن سلطات الاحتلال أعلنت مخططا لإقامة 8600 وحدة استعمارية جديدة على أراضي الفلسطينيين الممتدة من بلدة بيت صفافا جنوب شرق مدينة القدس المحتلة مرورا بحي البقعة وصولا إلى قرية الولجة جنوب غرب المدينة حيث تستغل الأيام الأخيرة لإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخلق واقع جديد يقوض أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأشار التقرير:
إلى أن الاحتلال وفي إطار محاولاته لطمس هوية وتاريخ مدينة القدس المحتلة وتهويدها يواصل الاعتداء على البلدة القديمة حيث أعلن مخططا لتغيير معالم بوابة يافا ولإقامة بؤرة استيطانية في حي وادي الربابة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى كما هدمت قوات الاحتلال سور مقبرة الشهداء الجزء الشمالي لمقبرة اليوسفية وجرفت مساحات من أراضي الفلسطينيين قرب مدخل المقبرة وذلك بعد نحو أسبوعين من هدمها درجا قرب المقبرة يؤدي إلى باب الاسباط أحد أبواب المسجد الأقصى.

ولفت التقرير:
إلى أن قوات الاحتلال هدمت عدة منازل في بلدتي سلوان والعيزرية في القدس المحتلة وسلمت إنذارات بهدم عدد من المنازل في بلدات الظاهرية في الخليل وقريوت في نابلس وعدة منشآت تجارية في قرية عانين في جنين كما جرفت قوات الاحتلال 50 دونما من أراضي الفلسطينيين الزراعية في قرية سوبا غرب الخليل ومنعت المزارعين الفلسطينيين من دخول أراضيهم في سهل أم القبا في الأغوار الشمالية.

وأفاد التقرير:
بأن المستعمرين يواصلون اعتداءاتهم على مدن وبلدات الضفة الغربية بحماية قوات الاحتلال حيث استولوا على مساحات من أراضي الفلسطينيين في منطقتي البقعة شرق الخليل والجمجمة شمالها لإقامة بؤرتين استيطانيتين واقتحموا تل الرميدة وسط الخليل واعتدوا على منازل وممتلكات الفلسطينيين وبلدات يطا وسعير والعديسة في المدينة ومنعوا المزارعين الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم وأحرقوا 400 شجرة زيتون.

وذكر التقرير:
أن المستعمرين اقتحموا بلدتي كيسان وتقوع في بيت لحم وقطعوا عددا من الطرق ما أدى إلى عرقلة حركة الفلسطينيين واقتلعوا 250 شجرة زيتون كما اقتحموا المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال نابلس وموقعي تل السلطان الأثري في أريحا وخان اللبن الأثرى في قرية اللبن الشرقية جنوب المدينة وقاموا بتخريب شبكة مياه الخان وأبوابه وقطع عدد من أشجار البرتقال في باحته فيما دهس مستعمر فلسطينية وطفلها أثناء مرورهما عبر الطريق الرئيسي في بلدة حوارة جنوب نابلس ما أدى لإصابتهما بجروح وكسور.

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. Hello! I could have sworn I’ve been to this blog before but after browsing through some of the post I realized it’s new to me. Anyways, I’m definitely happy I found it and I’ll be book-marking and checking back frequently!

  2. The root of your writing whilst sounding reasonable initially, did not really settle perfectly with me after some time. Someplace within the paragraphs you managed to make me a believer unfortunately only for a very short while. I still have a problem with your leaps in assumptions and one might do nicely to fill in those breaks. When you actually can accomplish that, I could certainly be fascinated.

  3. I’m not sure exactly why but this website is loading extremely slow for me. Is anyone else having this problem or is it a issue on my end? I’ll check back later on and see if the problem still exists.

  4. I really like your writing style, wonderful information, thank you for posting :D. “He wrapped himself in quotations- as a beggar would enfold himself in the purple of Emperors.” by Rudyard Kipling.

  5. demais este conteúdo. Gostei muito. Aproveitem e vejam este conteúdo. informações, novidades e muito mais. Não deixem de acessar para se informar mais. Obrigado a todos e até a próxima. 🙂

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق