مصر

مصر تتعاون مع البنك الدولي في قطاع النقل .. خاصة في مجال السكة الحديد والأنفاق

تباحث الجانبان حول التعاون فى مجال خدمات النقل متعدد الوسائط واللوجيستيات

مصر تتعاون مع البنك الدولي في قطاع النقل .. خاصة في مجال السكة الحديد والأنفاق

القاهرة – مسار 24

أكد البنك الدولي ، التزامه بدعم جهود مصر فى تعزيز قطاع النقل،
وخاصةً السكك الحديدية المصرية، بالإضافة إلى إمكانية التعاون فى مجال مترو الأنفاق والنقل البحرى.

جاء هذا خلال لقاء وفد البنك الدولى، مع رئيس وقيادات هيئة السكك الحديدية المصرية والهيئة القومية للأنفاق،
وعدد من قيادات النقل في مصر، لمتابعة موقف المشروعات المشتركة الحالية
وسبل دعم وتطوير منظومة النقل بمصر.

استعرض الاجتماع، جهود تطوير الموانئ البحرية وفقًا للمخطط الشامل للموانئ المصرية البحرية
الذى يجرى إعداده حاليًا والذى يرتكز على الاستفادة من الموقع الجغرافى للموانئ المصرية،
وتعظيم الميزة التنافسية للموانئ المصرية لخدمة التجارة الدولية،
وزيادة حصتها من تجارة الترانزيت والاستفادة القصوى من التسهيلات المتاحة بالموانئ.

كما تم استعراض نموذج لأحد لوحات بيانات المدن الذكية التى تم إعدادها من قبل البنك الدولى،
وعرض تجربتها في بعض المدن مثل منصة المدن الذكية البرازيلية،
حيث أكد وفد البنك الدولى أن هذه اللوحات ستساعد فى تنظيم حركة المرور فى المناطق الحضارية،
وتخطيط مشروعات النقل، وتحسين التواصل مع الجمهور، وتجميع كل بيانات النقل فى مكان واحد
ليستفيد منها كل مستخدمى وسائل النقل، مثل تعريف الجمهور بأماكن الاختناقات المرورية،
وأماكن الإصلاحات والمشروعات، والمحاور البديلة.

ثم تباحث الجانبان، حول التعاون فى مجال خدمات النقل متعدد الوسائط واللوجيستيات،
ونقل البضائع عبر خطوط السكك الحديدية، مثل إمكانية التعاون بين الجانبين فى تطوير خط البضائع
من الإسكندرية إلى ميناء 6 أكتوبر الجاف، بحيث يكون هذا الخط نموذج رائد فى خط شحن بضائع ناجح،
حيث اتفق الجانبان على قيام السكة الحديد بعمل دراسة جدوى للمشروع،
وقيام البنك الدولى بعمل دراسة تشغيلية له.

كما أبدى وفد البنك إمكانية التعاون الاستثمارى فى وصلة المناشى /6 اكتوبر،
كذلك تم مناقشة التعاون الاستثمارى القائم بين الجانبين فى مجال عدد من مشروعات كهربة
إشارات بعض خطوط السكك الحديدية، مثل خط عرب الرمل الإسكندرية وخط بنى سويف أسيوط.

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق