المرصد المقاوم

دعوات صهيونية لاعتبار الثلاثاء يوما مركزيا لاقتحامات المسجد الاقصى.. يقودها نشطاء وحاخامات

عناصر الاحتلال تنتشر في محيط باب الرحمة

دعوات صهيونية لاعتبار الثلاثاء يوما مركزيا لاقتحامات المسجد الاقصى.. يقودها نشطاء وحاخامات

الأراضي المحتلة – مسار 24

اقتحم عشرات المستعمرون، اليوم الاثنين، المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، فيما اقتحمت عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال المصلى المروانى، وشرعت بتفتيش عدد من المصلين الفلسطينيين الشبان بصورة استفزازية.

قال شهود عيان إن عناصر الاحتلال انتشرت بشكل لافت بمحيط مبنى ومصلى باب الرحمة فى الجهة الشرقية من الأقصى، لتأمين الحماية والحراسة للمستعمرين خلال استماعهم لشروحات حول أسطورة الهيكل المزعوم .

يشار إلى أن منظمة “اتحاد منظمات الهيكل” المزعوم، قد دعت إلى اعتبار يوم غد الثلاثاء يوما مركزيا لاقتحامات المسجد الأقصى، بالتزامن مع انتخابات الكنيست الإسرائيلية، وحثت أنصارها على انتخاب أى من الأحزاب التى تنادى بتغيير الوضع القائم فى الأقصى لصالح الاحتلال.

وطالب أحد أبرز أعضاء مجلس إدارة المنظمة الصهيونية، ويدعى “أرنون سيجال” بتقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود على غرار المسجد الإبراهيمى فى الخليل، وطالب بفتحه لليهود على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، وإعادة إغلاق مصلى باب الرحمة بشكل نهائي.

ووجه سيجال رسالة للناخبين من أعضاء الجماعات المتطرفة بأن يتوجهوا للتصويت لصالح حزب “الهوية” وحزب “الليكود”، معتبرا أن هذين الحزبين يضمان أكبر عدد من أعضاء جماعات الهيكل.

وحسب ما نشرته هذه الجماعات المتطرفة، فإن الاقتحامات غدا، للمسجد الأقصى سيقودها نشطاء وأعضاء وحاخامات بارزون.

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

‫115 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق