مقالات

رسالة إلى حماة الديار .. أنتم السادة والقادة وسر النصر

بقلم: د/ مي حميدوش

رسالة إلى حماة الديار .. أنتم السادة والقادة وسر النصر

بقلم: د/ مي حميدوش

في عيد حماة الديار نقول بكلمات بسيطة بأن الجيش العربي السوري هو مؤسسة وطنية تمتلك العقيدة القتالية فالعدو واضح والبندقية موجهة فقط إلى صدر العدو والعدو هو كل من يسفك الدم السوري أو يحتل أرض سورية وجيشنا مكون من كل النسيج السوري وهذا هو سر صموده وانتصاره.

كلنا يعلم بأن سورية وطن الجميع وعلى الرغم من أن نسيجها الاجتماعي متنوع إلا أنها وطن غير قائم على التقسيمات الدينية أو الطائفية وكثيرة هي الأمثلة التي تؤكد وحدتنا الوطنية.

في وطننا مؤسسات حكومية وتلك المؤسسات تتكون من النسيج الوطني السوري حتى المناصب الرفيعة والمراكز الحساسة مكونة من كل نسيجنا الوطني ومن يتم تكليفه بمسؤولية يكلف بها بناء عن مناقبيته ومهنيته وليس بناء على دينه أو طائفته أو حتى انتماءه السياسي وهذا هو سر تماسك هذه المؤسسات.

مع استمرار الهجمة الشرسة على الجمهورية العربية السورية ومع فشل كل أشكال الاعتداءات كان لابد لقوى التآمر بأن تجد طريقة استهداف جديدة علهم ينجحون باختراق محور المقاومة وتدميره.

لأن سورية أرض الحضارة ووطن التسامح والتعايش كان لابد ليد الإجرام الآثمة من أن تحاول النيل منها ومن صمودها، إن ما يجري اليوم على الساحة السورية هو حرب إرهابية تقودها دول إقليمية عبر مرتزقة وشذاذ آفاق وقطاع طرق.

رئيس تحرير دام برس

 

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

‫73 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق