سورية

سياسي مصري : دحر الإرهاب الأردوغاني بسورية ينعكس إيجابًا على العرب عمومًا

السياسي المصري السيد شبل يؤكد أن المواطن السوري لن يجني وحده فوائد المعركة، بل ستنعكس بالإيجاب على عموم العرب ومنهم مصر بالتأكيد

سياسي مصري : دحر الإرهاب الأردوغاني بسورية ينعكس إيجابًا على العرب عمومًا

خاص – مسار 24
قال الكاتب والباحث السياسي المصري السيد شبل: المعركة التي تدور رحاها حاليا في شمال غرب سورية حيث حلب وإدلب ضد القوات التركية والعناصر الإرهابية الموالية لها، هي معركة إن كتب لها النجاح فإن المواطن السوري لن يجني وحده فوائدها، بل ستنعكس بالإيجاب على عموم العرب ومنهم مصر بالتأكيد.
وأوضح في تصريح خاص لمسار ٢٤: أن الإرهاب الذي يهدد سورية مذ عدة أعوام ويتم دعمه من رجب طيب أردوغان بالإضافة إلى عواصم رجعية أخرى بإدارة من حلف شمال الأطلسي
هو وثيق الصلة بالإرهاب الذي يهدد مصر سواء في شبه جزيرة سيناء أو غيرها، كما أنه مرتبط ارتباط مباشر بالعصابات الإخوانية في غرب ليبيا والتي مثلت ظهيرا للعصابات المتطرفة التي هددت الدول المجاورة لليبيا.
وبالتالي فإن دحر هذا الإرهاب الأردوغاني سيثمر خيرا في عموم الوطن العربي الذي يواجه خطر الجماعات المتطرفة التي تحمل هذا الأفكار السلفية القُطبية وتنتشر كالوباء.
وأشار إلى أن الواقع يؤكد ارتباط مصير العرب، وقد اتضح ذلك في الأعوام الأخيرة بالتجربة الحية بداية من “الربيع” وختامًا بـداعش” وما شابهها.. مؤكدا أن وحدة العرب وتكاتفهم هو الشيء الوحيد الذي يضمن لهم أن يكونوا قوة سياسية واقتصادية على الصعيد العالمي، وأنه لا يمكن لدولة بمفردها أن تواجه المخاطر التي تتعرض لها.
وفيما يتعلق بنمو حالة التطرف الديني لفت إلى أن فيروس التطرف الذي يعتمد تفاسير مغلوطة، ويتم توظيفه سياسيا وتوفير السلاح له، ينتشر في عموم العالم، ويتم دعمه من ذات الجهات..
فقد شهدناه في أفغانستان بالثمانينات ثم في يوغوسلافيا ضمن خطط تفكيكها، وكذلك في القوقاز، واليوم يتم توظيفه ضد الصين في شمال غربها حيث الإيغور.. وأيضا يشتبك أردوغان في هذا الملف تحت زعم “حماية المسلمين من الاضطهاد”، معتمدا على بعض الروابط العرقية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق