سورية

شولغين: دول غربية تحاول تشويه الحقائق في مزاعم استخدام الكيماوي بمدينة دوما

تحقيقات غير كاملة ومنقوصة وتشوبها ثغرات كبيرة

شولغين: دول غربية تحاول تشويه الحقائق في مزاعم استخدام الكيماوي بمدينة دوما

واشنطن – مسار 24

أكد مندوب روسيا الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين أن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تحاول تشويه الحقائق فيما يتعلق بمزاعم استخدام سلاح كيميائي في مدينة دوما بريف دمشق.

وقال شولغين خلال اجتماع في نيويورك:
إن تحقيقات المنظمة حول حادثة دوما غير كاملة ومنقوصة وتشوبها ثغرات كبيرة.

لافتاً:
إلى أن استنتاجات تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول الحادثة تتعارض مع استنتاجات أعضاء في بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة التي زارت سورية.

وأوضح شولغين:
أن روسيا قدمت لمنظمة الحظر تعليقها على التقرير الأول للمنظمة الذي قدمته اللجنة المختصة في الأول من مارس/آذار بينما سلمت سورية تقريرا آخر للأمانة العامة للمنظمة لكن البلدين لم يحصلا أبداً على أي رد واضح على خطابهما.

وشدد شولغين:
على أن أعضاء مجموعة العمل البريطانية حول سورية برئاسة البروفيسور بيرس روبنسون قدموا عدة طلبات للمنظمة للحصول على توضيحات بشأن تقرير الأول من مارس/آذار لكنهم حصلوا فقط على ردود واهية ونصائح بقراءة التقرير المذكور دون أن يردوا أبداً على الأسئلة المطروحة.

وأشار شولغين:
إلى أن الجانب الروسي اقترح على الأمانة العامة للمنظمة الإعلان عن نتائج التقرير الذي قدمه الخبراء الثلاثة المستقلون حول حادثة دوما لكن تم رفض هذا الطلب بذريعة ضمان أمن وسلامة هؤلاء الخبراء.

مؤكداً:
أن موقف الأمانة العامة أثار لدى الجانب الروسي وغيره من الوفود شكوكاً في أنه لم يكن هناك أي عمليات بحث وتحر بل استخدمت التحقيقات كمبرر وذريعة للقول إنه كان هناك قصف جوي.

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق