منوعات

ولنتعلم اولى دروس الرحمة .. فوكس كلب هرم سيتي أطلق انتفاضة ضد جرائم قتل الحيوان

أصبح فوكس بطلًا يقود انتفاضة نشطاء حقوق الحيوان بالرغم من غيابه

ولنتعلم اولى دروس الرحمة .. فوكس كلب هرم سيتي أطلق انتفاضة ضد جرائم قتل الحيوان

القاهرة – مسار 24

قال النبي صلى الله عليه وسلم “إن الله كتب الإحسان على كل شيء “. (حديث شريف)

كلمات بسيطة عظيمة المعنى أقر فيها النبي (ص)
بوجوب الإحسان والرحمة على كل شيء كما أمر الله تعالى بذلك .

ويأتي الإعلان العالمي الخاص بالرفق بالحيوان (UDAW)
وهو اتفاق بين الأفراد والدول من أجل تعزيز الإعتراف بأهمية الرفق بالحيوان،
وما يترتب على ذلك من فوائد جمة تعود على البشرية والبيئة،
إن تربية الحيوانات الأليفة من شأنه تعليم أبنائنا الرحمة والرفق والصبر منذ نعومة أظافرهم .

لم يكن الكائن البرئ صاحب العيون الذكية الودود بأصحابه كلبًا فقط، فطره الله على قيمة الوفاء
وإنما كان ” فوكس “ مثلما أطلق عليه عشاقه من ساكني مدينة هرم سيتي .
شاهدًا على نواقص الذات البشرية التي تمتد بالعبث دائمًا لتشويه كل جميل

حينما تعاظم رأس المال والقيم المادية التي باتت قوى تحرك الشعوب
كالريبوتات التي تم اختراعها بكوكب اليابان تضاءلت أمام هذا كله مثل عليا
كالرحمة والرفق لتحل محلها الأنانية والقسوة والظلم وكأن ما يحدث هو قمة التحضر .
عندما نخل بالنظام البيئي واستقرار منظومته الطبيعية بوضع سموم قاتلة لإبادة الأبرياء
الذين يطلق عليهم مجازًا الكلاب الضالة ليس هذا أمرا يدل على الحضارة!!!!! .

أصبح فوكس بطلًا يقود انتفاضة نشطاء حقوق الحيوان بالرغم من غيابه .
لم يكن دوره أقل من البسطاء من البشر الذين تتسبوا في قيام ثورات بعالمنا العربي .

لابد من تعاظم دور الدولة في تنمية وعي المواطنين بكيفية التعامل مع الحيوان
والرفق به معيار تقدم لأمم أرادت الرقي بشعوبها حينما اقرت ذلك في دساتيرها الوطنية
والتشريعات التي تراعي شركائنا بتلك المنظومة الطبيعية ،

تشديد العقوبة على من يعذب أو يقتل حيوان بغير ذنب طالما لم يدرأ عليه ضرر ،
هي من أول الدروس التي ينبغي علينا تعليمها لصغارنا
ونحن ننقش أول قيم التربية علي أحجار التاريخ لتلك الأجيال حتى لايلحقون بكبارهم
الذين يوما لم يتعلموا قيمة كيف يكون الرفق بالحيوان ولا يعرفون أول مبادئ العدالة البيئية .

الرفق بالحيوان

ونجد أن مفهوم الرفق بالحيوان يشير في معناه إلى مدى حصوله على مستوى جيد
من الرعاية، والصحة، والتغذية، والأمن، والراحة، وعدم المعاناة من الخوف، أو الألم، أو التعذيب ،
بحيث يكون لديها القدرة على إظهار سلوكياتها الطبيعية،
و الرعاية الجيدة وهذه أسباب للحيوانات تعمل على وقايتها من كثير من الأمراض ،
وتوفير العلاج البيطري لها و المأوى الملائم أيضًا ،

أما حقوق الحيوان فهي توفير الرعاية والاهتمام به حتى لو كان بغير فائدة مباشرة على الإنسان .
ومن هنا نرى أن الرفق والحقوق يتفقان في أهمية حصول الحيوان على الرعاية والاهتمام .

أحيانًا يضحى الحيوان بالمأكل نظير وجود صديق يرعاه
أما نحن كبشر نضحي أحيانا بالأرواح في سبيل الحصول على شارع هادئ
بلا نباح يفسد علينا مشاهدة مسلسل كوميدي سطحي بالمساء .
في حين أن نباح هؤلاء الأبرياء لا يعني سوى التحذير من الخطر
لأنهم لا يعرفون سوى تلك اللغة لتعبيرهم عما يرتابون حاولوا .

النظر لهم بأعين اخرى لنتعلم منهم ألف باء الرحمة

للتوقيع على العريضة من أجل إيقاف تسميم الكلاب في مصر ومحاسبه قتله فوكس اضغط هنا

 

فوكس .. الكلب الذي كشف تناقضات ساويرس .. ايقونة وفاء في مواجهة غدر البشر

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

‫200 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق