المرصد المقاوم

الذكرى الـ 26 لإتفاق اوسلو.. لجنة المتابعة تؤكد صفقة القرن تصفية لقضية الأراضي الفلسطينية

الأرض الفلسطينية مهد الأديان السماوية

الذكرى الـ 26 لإتفاق اوسلو.. لجنة المتابعة تؤكد صفقة القرن تصفية لقضية الأراضي الفلسطينية

خاص – مسار 24

اصدرت لجنة المتابعة في تحالف القوى الفلسطينية بيانها اليوم بشأن مرور 26 عامًا على الاتفاقية المشؤومة“اوسلو” والتي استهدفت التنازل عن 78% من الاراضي الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني، مشرعنًا احتلاله للاراضي والتي قدم شعبها عشرات الالاف من الشهداء حفاظًا على تلك الأرض العربية والتي توارثها الأبناء والآباء والأجداد.

ذكرت اللجنة أن الأراضي الفلسطينية العربية التي سميت بمهد الأديان السماوية والتي فتحها اجدادنا، حاول العدو الصهيوني عبر اساطيره الكاذبة وتهويد ارضه تأبى الاحتلال ونضالت ضد الغزوة الصهيونية.

إن هذه الذكرى المشؤومة تأتي في ظل تكالب الكيان الصهيوني ومن يقف خلفه تأتي من أجل تصفية القضية الفلسطينية والقضاء عليها من خلال ما سمي بصفقة القرن والتي بدأت بنقل السفارة الامريكية إلى القدس المحتلة نهاية بتصريح نتنياهو بضم الاغوار ومستوطنات الضفة الغربية إلى الكيان الصهيوني مستثمرًا حالة الضعف والتواطؤ التي يقوم بها بعض اطراف النظام الرسمي.

حالة من الرعب تجتاح العدو

أكدت اللجنة في بيانها التي حصلت عليه مسار 24 أن محور المقاومة الممتد من إيران إلى سورية وحزب الله وصولا إلى اليمن الشقيق يحقق انجازات هامة على صعيد الصراع مع الكيان الصهيوني وعلى صعيد المنطقة بعد أن تغيرت مواقع الاشتباكات واصبح العدو يعيش حالة من الرعب سببتها صواريخ المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة والتي اجبرت نتنياهو الاختباء في الملاجئ .

واضافت اللجنة في بيانها أن صواريخ حزب الله ارغمت جيش الاحتلال على شل حركته بعد العملية البطولية في مستوطنة افيفيم واسقاط الطائرات المسيرة في كل من جنوب لبنان وقطاع غزة بالاضافة إلى الانتصارات التي تحققها سورية في حربها على الارهاب واستعادة سيطرتها على معظم اراضيها وانتصار إيران على حصار الولايات المتحدة الامريكية والذي أدى إلى تراجع المشروع الصهيوني.

إن لجنة المتابعة في تحالف القوى الفلسطينية تؤكد على أن العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة القوة وهي التي سوف تحرر الارض وتعيد القوة إلى أصحابها الشرعيين وهذا ما اثبتته الوقائع اليومية التي يخوضها محور المقاومة ويحقق الانجازات من أجلها.

ختمت اللجنة بيانها بتحية الجماهير العربية الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني وتدعوها للالتفاف حول محور المقاومة، وتحية الأسرى الأبطال في سجون العدو الصهيوني.

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق