مصر

الفريق أول محمد زكى: لمصر جيشاً قوياً قادرًا على حمايتها وصون عزتها وكرامة شعبها

القدرة العسكرية هى أحد مكونات قوى الدولة الشاملة

الفريق أول محمد زكى: لمصر جيشاً قوياً قادرًا على حمايتها وصون عزتها وكرامة شعبها

 

القاهرة – مسار 24

إلتقى الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى المصري
عدد من مقاتلى القوات الخاصة من المظلات والصاعقة وشاركهم تناول الإفطار .

بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء مصر الأبرار
الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن أمنها وسلامتها.

ونقل القائد العام، للقوات المسلحة المصرية خلال اللقاء تحيات وتقدير
الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة
لرجال القوات الخاصة بإعتبارهم أحد أهم دروع القوات المسلحة
التى تحمى الوطن وتصون مقدساته،
وطالبهم بالحفاظ على أعلى معدلات الجاهزية والإستعداد القتالى
لتنفيذ كافة المهام التى توكل إليهم .

وأكد القائد العام:
أن القدرة العسكرية هى أحد مكونات قوى الدولة الشاملة والركيزة الرئيسية
لتأمين الدولة المصرية ضد كافة التهديدات والعدائيات والتحديات داخلياً وخارجياً ،
وأن رجال القوات المسلحة بإرادتهم القوية وعزيمتهم التى لا تلين
ماضون فى أداء مهامهم المقدسة المكلفين بها لحماية الوطن
والتصدى لكل من يحاول إستباحة أرض مصر وسيادتها ومصالحها.

وإستعرض القائد العام:
التحديات وتطورات الأوضاع فى المنطقة وإنعكاساتها على أمننا القومى
وجهود القيادة السياسية للإرتقاء بالوطن فى شتى المجالات ،
وطالب رجال القوات المسلحة باليقظة والإنتباه لخطورة الحملات النفسية المعادية
التى تشوه الحقائق وتستهدف تماسك وإستقرار الشعوب.

وأكد:
على ضرورة تحرى الدقة فى تداول المعلومات والبيانات التى تتعلق بأمن وسلامة الوطن وقواته المسلحة.

وأشاد:
بما حققته عناصر القوات الخاصة المشاركة فى جهود مكافحة الإرهاب
على كافة الإتجاهات الإستراتيجية للدولة.

وأكد:
أن لمصر جيشاً قوياً قادراًعلى حمايتها وصون عزتها وكرامة شعبها العظيم.

ثم قام القائد العام بتكريم المتميزين من مقاتلى القوات الخاصة
تقديراً لتفانيهم فى أداء مهامهم وواجباتهم خلال الفترة الماضية.

حضر اللقاء الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من قادة القوات المسلحة.

 

 

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق