مصر

مصر.. استمرار الطواريء لليوم الثالث على التوالي تحسبًا لأضرار السيول

عدم الاستقرار في الأحوال الجوية وهطول أمطار غزيرة على المحافظات المصرية

مصر.. استمرار الطواريء لليوم الثالث على التوالي تحسبًا لأضرار السيول

 

القاهرة – مسار 24

صرحت وزير الصحة والسكان المصرية الدكتورة هالة زايد، استمرار انعقاد غرفة الطوارئ والأزمات لليوم الثالث
على التوالي لمواجهة أي طوارئ ناتجة عن أضرار السيول،
برئاسة الدكتور شريف وديع مستشار الوزير لرعايات والطوارئ،
وممثلين عن قطاعات “الطب العلاجي، الطب الوقائي، هيئة الإسعاف، بنك الدم، الإدارة المركزية للشئون الصيدلية،
أمانة المراكز الطبية المتخصصة، المؤسسة العلاجية، هيئة التأمين الصحي، وهيئة المستشفيات التعليمية.

يأتي تحرك الوزارة المصرية في إطار خطة مواجهة السيول،
بناءً على توقعات هيئة الأرصاد الجوية المصرية بعدم الاستقرار في الأحوال الجوية واحتمالية هطول أمطار غزيرة
على بعض المحافظات.

أوضح المتحدث الرسمي للصحة المصرية الدكتور خالد مجاهد، في بيان حصلت عليه مسار 24:
أن الوزارة قامت بسرعة نشر وتوزيع 2952 سيارة إسعاف مجهزة، منها 49 سيارة دفع رباعي لتغطية
المناطق الحدودية والوصول إلى المناطق الوعرة، وذلك على الطرق السريعة والمحافظات المتوقع بها السيول.

وأضاف:
إن الخطة تهدف إلى تقديم الرعاية الطبية المتكاملة، ونقل أي مصابين إلى المستشفيات.

مشيراً:
أن هناك تواصلاً دائم بين غرفة الطوارئ الرئيسية وهيئة الإسعاف، فضلاً عن التنسيق بين المستشفيات
داخل المحافظة وخارجها.

مؤكداً:
جاهزية مديريات الصحة وتوافر الإمكانات من حيث توافر الأدوية والمستلزمات الطبية.

وتابع:
أن وزير الصحة والسكان راجعت مخزون أكياس الدم للتأكد من توافره حيث يوجد ٢٣ ألف و٣٥٥ كيس دم من
مختلف الفصائل، و٤٧ ألف و١٦٥ أكياس بلازما، يمستشفيات وبنوك الدم على مستوى محافظات مصر،
كما اطمأنت على تواجد الفرق الطبية بالمستشفيات،
وأنها شددت على منع كافة الإجازات للفريق الطبي خلال فترة رفع الاستعدادات.

ومن جانبه أشار رئيس هيئة الإسعاف المصرية الدكتور محمد جاد:
إلى انه تم تخصيص 25 سيارة إسعاف انتشار سريع مجهزة وبها فريق طبي مكون من طبيب ومسعف وسائق.

لافتاً:
إلى جاهزية 10 لانشات إسعاف نهري، و 2 طائرة مروحية اسعافية لأي طارئ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق