مصر

وزير الأوقاف المصري: الجماعات الضالة المتاجرة بالدين لا تؤمن بوطن ولا بدولة وطنية

فقه الدولة يعني فهم طبيعتها ومشروعية إقامتها

وزير الأوقاف المصري: الجماعات الضالة المتاجرة بالدين لا تؤمن بوطن ولا بدولة وطنية

القاهرة – مسار 24

قال وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة :
أن الدولة لها مقومات لا تقوم إلا بها، ولا تكون الدولة دولة إذا اختل ركن منها، وهى: الأرض والشعب والحكومة والنظام.

وتابع الوزير المصري في حديثه له:
أن الدولة تعني احترام عمل المؤسسات الوطنية، وإعلاء حكم القانون ونفاذه على الجميع،
مستشهدا بقول الصحابي والخليفة أبو بكر الصديق: حينما قال:
أيها الناس إني قد وليت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني ، وإن أسأت فقوموني.

وقال جمعة:
أن فقه الدولة يعني فهم طبيعتها، ومشروعية إقامتها، وحتمية الحفاظ عليها،
وتأكيد أن هذا الحفاظ يعد أحد أهم المقاصد الضرورية العامة التي دعا الشرع الشريف إلى الحفاظ عليها.

متابعا:
أن الدولة الوطنية تقوم على احترام عقد المواطنة بين الشخص والدولة،
وتعني الالتزام الكامل بالحقوق والواجبات المتكافئة بين أبناء الوطن جميعًا دون أي تفرقة على أساس الدين أو اللون أو العرق أو الجنس أو اللغة.

وقال:
غير أن الجماعات الضالة المارقة المتطرفة المتاجرة بالدين لا تؤمن بوطن ولا بدولة وطنية،
فأكثر هذه الجماعات إما أنها لا تؤمن بالدولة الوطنية من الأساس،
أو أن ولاءها التنظيمي الأيديولوجي فوق كل الولاءات الأخرى،

فالفضاء التنظيمي لدى هذه الجماعات أرحب وأوسع بكثير من الدولة الوطنية والفضاء الوطنى.

ولفت جمعة:
أن المحافظة على الدولة تتطلب ألا تنشأ في الدول سلطات موازية لسلطة الدولة أيا كان مصدر هذه السلطات،
فهو لواء واحد تنضوي تحته وفي ظله كل الألوية الأخرى،
أما أن تحمل كل مؤسسة أو جماعة أو جهة لواء موازيًا للواء الدولة فهذا خطر داهم لا يستقيم معه لا أمر الدين ولا أمر الدولة

وقال الوزير المصري:
إن ما تقوم به هذه الجماعات المتطرفة هو عين الجناية على الإسلام ،
ذلك أن ما أصاب الإسلام من تشويه لصورته على أيدي هذه الجماعات لم يصبه عبر تاريخه على أيدي أعدائه،
بل إن أعداء الإسلام لو استنفدوا ما في جعابهم من سهام ما بلغوا معشار ما ارتكبته هذه الجماعات الإرهابية من تشويه لصورة الإسلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق