ملفات

مولر .. يضع اسم ولي عهد أبو ظبي في تقريره الخاص بمزاعم التدخل الروسي بانتخابات ترامب

له دور غامض في لقاء عقد في جزر سيشل قبيل تنصيب ترامب

مولر .. يضع اسم ولي عهد أبو ظبي في تقريره الخاص بمزاعم التدخل الروسي بانتخابات ترامب

واشنطن – مسار 24

ذكر المحقق الخاص روبرت مولر ، اسم ولي عهد أبو ظبي ، محمد بن زايد آل نهيان، في تقريره بشأن ما زُعم بالتدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.
ليصبح بن زايد الاسم الأجنبي الوحيد الوارد في تقرير مولر.

وعلى الرغم من تأكيد مولر، في تقريره على عدم العثور على أي أدلة تثبت مزاعم التواطؤ بين حملة دونالد ترامب الانتخابية وروسيا،
إلا أن ذكر ولي عهد أبو ظبي، جاء بسبب دوره الغامض في لقاء عقد في جزر سيشل في 11 يناير/كانون الثاني 2017،
قبيل تنصيب ترامب، بين مدير صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي كيريل دميترييف
ومؤسس شركة “بلاك ووتر” العسكرية الخاصة الأمريكية إريك برنس الذي لديه علاقات قريبة بترامب.

زار بن زايد، سيشل برفقة مستشاره جورج نادر الذي حضر اللقاء، وهو رجل الأعمال الأمريكي/اللبناني الذي أدين في جمهورية التشيك عام 2003 بتهم متعلقة بالتحرش الجنسي بقاصرات، وتعاون لاحقا مع تحقيق مولر.

وفق التقرير، فقد طالب الروسي دميترييف، قبل اللقاء بمنحه الوصول إلى أعضاء لفريق ترامب الانتقالي،
ونقل عن المسؤول الروسي شكره مستشار ولي عهد أبوظبي نيابة عن الرئيس فلاديمير بوتين لترتيب الاجتماع،
وقوله إن هذا اللقاء: يصنع التاريخ.

وفي هذا اللقاء، حذر برنس الحكومة الروسية من التدخل في ليبيا.

وسبق أن قال برنس للكونغرس الأمريكي أن هذا الاجتماع جاء مصادفة، ولم يهدف إلى لقاء أي مسؤول روسي، لكن تقرير مولر يفند هذه الأقاويل.

ولم يتطرق تقرير مولر، مباشرة إلى دور ولي عهد أبو ظبي في ترتيب اللقاء،
لكن لفت إلى أن محمد بن زايد، سعى أيضا للقاء مسؤولين في فريق ترامب الانتقالي قبيل دخول الرئيس الجديد البيت الأبيض.

 

 

 

 

الوسوم

مسار 24

هناك حقيقة وراء الخبر

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق