من نحن

مسار 24

وكالة إخبارية متنوعة، ناطقة باللغة العربية، تأسست في آذار/ مارس لعام 2019، صادرة عن شبكة أخبار مسار “ش.أ.م”.
تسعى مسار 24 إلى الإرتقاء بالقارىء والمتابع من خلال الوصول به إلى حقيقة ما يجري حوله من أحداث، وسط حالة الضبابية التي يتعرض لها جراء اتخاذ الإصدارات الصحافية والإعلامية معايير تتنافى والقواعد المهنية، وتغليبها لرؤى سياسية تجعلها تبرز الأحداث من خلال وجهات نظر مقولبة بقوالب تتناقض والحقيقة.
تعتمد مسار 24 فيما تعرضه من مواد صحافية على المهنية والإحترافية وترفض ما دونهما، وتقدم وجبة دسمة ومتنوعة لمتابعيها.
تقتحم مسار 24 الكهوف المعتمة وتنيرها للعقل العربي.
تؤمن مسار 24 بأن هناك اتجاه واحد يجب أن يلتزم به الخبر الصحفي، وهو اتجاه صوب الحقيقة.

شعارنا:

ندرك بأن كل خبر لابد وأن يتحرى الدقة والحقيقة، وندرك بأكثر من ذلك أن كل خبر تقف وراءه حقائق أكثر يجب البحث عنها وتقديمها للقارىء والمتابع حتى توضع أمامه مجموعة كاملة من الحقائق، وعلى هذا فيجب أن لا تستغل حقيقة الخبر في وضع أطر حوله غير صحيحة تستهدف صنع رأي عام مغيب وموجه لصالح صناع الخبر.
نؤمن بأن الحقيقة الغائبة لا تعني عدم وجودها، بل تعني أهمية وضرورة البحث عنها وكشفها، ونؤمن أيضا بأن معرفة الحقيقة حق للجميع، فنعمل جاهدين للوصول إليها وتقديمها.
وعلى هذا جاء شعارنا…..
“هناك حقيقة وراء الخبر”.

شبكة أخبار مسار “ش.أ.م”

 شبكة إخبارية تأسست في كانون الثاني/يناير لعام 2019.
أسسها الكاتب الصحافي المصري والمتخصص في الشئون العربية عصام سلامة، وتضم نخبة من الصحافيين والكتاب والمفكرين والمحللين العرب.
مؤكد هناك ضرورة حتمية تلزم كافة المثقفين العرب اتخاذ مواقعهم التنويرية في مواجهة ما تتعرض له الأمة العربية من مؤامرة كبرى سلاحها الأول هو الإعلام، وهي ضرورة يزداد تأكيدها في ظل خارطة سياسية إقليمية ودولية تتغير بخطى سريعة.
ضرورةتلزم بحراك ضد إعلام زيف الواقع والماضي وأقنع الجماهير العربية بسقوط عواصم قبل سقوطها فسقطت، ذلك الإعلام الذي لون المفاهيم بألوان منافية للحقيقة، فتحدث عن الإرهابي ووصفه بالمعارض – كذبًا.
في ظل هذه الهجمة التي تجتاح العقل والواقع العربي، قررت مجموعة من المثقفين العرب اتخاذ مواقعهم استجابة لدورهم الطليعي في التنوير وصنع الوعي وكشف الأكاذيب وملاحقتها…..
فكانت شبكة أخبار مسار “ش.أ.م”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق